صفحة (71) سورة آل عمران من آية 158 إلى آية 165
وَلَئِنْ مُتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لَإِلَى اللَّهِ تُحْشَرُونَ ﴿158﴾ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ﴿159﴾ إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ۖ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ ۗ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴿160﴾ وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَّ ۚ وَمَنْ يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴿161﴾ أَفَمَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَ اللَّهِ كَمَنْ بَاءَ بِسَخَطٍ مِنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ ۚ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ ﴿162﴾ هُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ ﴿163﴾ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴿164﴾ أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّىٰ هَٰذَا ۖ قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿165﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
2425 158/3 تُحْشَرُونَ تُجْمَعونَ مَعَ النّاسِ لِلْحِسابِ بَعْدَ البَعْثِ مِنْ القُبورِ
2426 159/3 لِنتَ صِرْتَ سَهْلاً لَيِّناً
2427 159/3 فَظّاً جافِياً سيئ  الْخُلُقِ أو خُشُونَةً فِي الْكَلاَمِ
2428 159/3 غليظَ القلب القاسي القلب، غير ذي رحمة ولا رأفة
2429 159/3 لاَنفَضُّواْ    لَتفرَّقُوا وانْصَرَفُوا
2430 159/3 اسْتَغْفِرِ لَهُمْ اطلب العفو والمغفرة من الله لهم
2431 159/3 وَشَاوِرْهُمْ اطلُبْ رأَيَهُم
2432 159/3 عَزَمْتَ عَزَمتَ الأمر: أردت فعله، وعَقَدْت النيَّةَ عليه
2433 159/3 فَتَوَكَّلْ فاعتمد وفوّض أمرك
2434 160/3 فَلاَ غَالِبَ فَلاَ قاهِرَ ولا منتصر
2435 160/3 يَخْذُلْكُمْ يتخَلّى عن نصركم
2436 160/3 يَنصُرُكُم يعينكم ويؤيّدكم
2437 160/3 فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ فليعتمدوا ويفوّضوا أمرهم
2438 161/3 يَغُلَّ يخُونَ أو يأخذ غنيمة  قبل قسمتها
2439 161/3 تُوَفَّى تُجْزَى جزاءً وافياً كاملاً
2440 161/3 كَسَبَتْ  عملت عملا سواء كان حسنا أو سيئا
2441 162/3 اتَّبَعَ رِضْوَانَ اللّهِ سارَ على ما يُرضي الله
2442 162/3 بِسَخْطٍ بغضب من الله، والمراد المهانة وسوء العقاب
2443 162/3 وَمَأْوَاهُ المَأْوَى: مَكانُ الإِيواءِ
2444 163/3 دَرَجَاتٌ مَنازِلَ أو طبقات
2445 164/3 مَنَّ أَنْعَمَ
2446 164/3 بَعَثَ أرْسَلَ
2447 164/3 وَيُزَكِّيهِمْ وَيُطَهِّرُهُمْ ويُصْلِحُهُمْ
2448 164/3 وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ ويُعَرِّفهم ويُفَهِّمهم القُرْآن
2449 164/3 الحِكْمَةُ العلم والتفقُّه حُسْنُ التَّصَرُّفِ والمراد  هنا السُّنَّةُ والفقه في الدّين.  
2450 164/3 ضَلالٍ تيه وبعد وانصراف عن طريق الهداية والحق
2451 165/3 أَصَابَتْكُم نَزَلَتْ بِكُمْ
2452 165/3 مُّصِيبَةٌ مَكْروهٌ يُصيبُ الإنْسانَ
2453 165/3 مِّثْلَيْهَا ضِعْفَيْها
2454 165/3 أنّى هذا من أين لنا هذا؟
السور والأجزاء
الأرشيف