صفحة (82) سورة النساء من آية 24 إلى آية 26
وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۖ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ ۚ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَٰلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ ۚ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً ۚ وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ﴿24﴾ وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ۚ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ ۚ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ ۚ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ ۚ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ۚ ذَٰلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ ۚ وَأَنْ تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴿25﴾ يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴿26﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
2707 24/4 وَالْمُحْصَنَاتُ المتزوجات
2708 24/4 مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ الإماء أو الجواري السراري
2709 24/4 كِتَابَ اللهِ  حُكْم الله أو أمر الله
2710 24/4 تَبْتَغُواْ تَطْلُبُواْ وتلتَمِسوا
2711 24/4 مُّحْصِنِينَ بمعنى العفة وتحصين النفس ومنعها عن الوقوع فيما يغضب الله 
2712 24/4 غَيْرَ مُسَافِحِينَ غير مرتكبين للزنا أو غير مجاهرين بالزنا
2713 24/4 اسْتَمْتَعْتُم تَمَتَّعْتُم بِمُعَاشَرَتِهِنَّ
2714 24/4 أُجُورَهُنَّ مُهورَهُنَّ
2715 24/4 تَرَاضَيْتُم اتفقتم فيما بينكم على ما يرضيكم
2716 25/4 طَوْلاً غِنَىً وَقُدْرَةً وسعة في المال
2717 25/4 الْمُحْصَنَاتِ الحرائر من النساء المتعففات وليس الإماء
2718 25/4 أَهْلِهِنَّ أوْلِياءِ أُمورِهِنَّ
2719 25/4 وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ ولا مُصاحبات أصدقاء الزّنى سرًّا
2720 25/4 خَشِيَ الْعَنَتَ خاف على نفسه الفُجُور والوقوع في الزنا
2721 25/4 غَفُورٌ صِفَةٌ للهِ سُبْحانَهُ وَتَعَالَى، والغَفورُ هُوَ الَّذِي تَكْثُرُ مِنْهُ المَغْفِرَةُ         
2722 25/4 رَّحِيمٌ صِفَة للهِ سُبْحَانَهُ وتَعالى، والرَّحيمُ: الذي يَرْحَمُ المُؤْمِنينَ في الآخِرَةِ
2723 26/4 يُرِيدُ يَرغَبُ أوْ يَشاءُ
2724 26/4 لِيُبَيِّنَ لِيُظْهِرَ ويُوَضِّحَ
2725 26/4 وَيَهْدِيَكُمْ ويرشدكم
2726 26/4 سُنَنَ طرائق ومناهج
2727 26/4 يَتُوبُ عَلَيْكم يَغْفِرُ لَكُم
السور والأجزاء
الأرشيف