صفحة (98) سورة النساء من آية 122 إلى آية 127
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۖ وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا ۚ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا ﴿122﴾ لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ ۗ مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا ﴿123﴾ وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا ﴿124﴾ وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۗ وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا ﴿125﴾ وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطًا ﴿126﴾ وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاءِ ۖ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ وَمَا يُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ فِي يَتَامَى النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا تُؤْتُونَهُنَّ مَا كُتِبَ لَهُنَّ وَتَرْغَبُونَ أَنْ تَنْكِحُوهُنَّ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الْوِلْدَانِ وَأَنْ تَقُومُوا لِلْيَتَامَىٰ بِالْقِسْطِ ۚ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِهِ عَلِيمًا ﴿127﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
3141 122/4 وَعْدَ اللّه الوَعْدُ: الالْتِزامُ بِأمْرٍ إزاءَ الغَيْرِ، وَوَعْدُ اللهِ هُوَ الوَعْدُ الصِّدْقُ الحَقُّ الَّذِي لا شَكَّ فيهِ    
3142 122/4 قِيلاً قَولا
3143 123/4 لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ ليس بما ترغبون فيه وتشتهونه والأماني أحاديث النفس المجردة عن العمل
3144 123/4 أَهْل الكِتابِ مَنْ يَجْتَمِعونَ حَوْلَهُ، والمُرادُ اليَهودُ والنَّصارَى
3145 123/4 سُوءاً قُبْحاً، ويُرادُ بِهِ الإِثْمُ والذَّنْبُ
3146 123/4 يُجْزَ بِهِ يعاقب به
3147 123/4 وَلا نَصِيراً ولا ناصرا أو شافعا ينصره، ويدفع عنه
3148 124/4 الصَّالِحَاتَ الأعْمالِ الصّالِحَةِ
3149 124/4 نَقِيراً النَّقِيرُ: قدْر النُّقرة في ظَهر نواة التمر ، ويُضْرب النقير مثلاً للشّيءِ القليل والتافه
3150 125/4 أَحْسَنُ دِيناً أَجْمَل شَريعَة وعِبادَة
3151 125/4 أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله أخلص نفسه وانقاد واستسلم لله
3152 125/4 مُحْسِنٌ آتٍ باِلفِعْلِ الحَسَنِ عَلى وَجْهِ الإِتْقانِ وَصُنْعِ الجَميلِ
3153 125/4 حَنِيفاً مستقيما ؛ مائِلاً عن الشرِّ والضَّلالِ إلى الخَير والحَقِّ ومائلا عن الباطل إلى الدّين الحقّ.
3154 125/4 خَلِيلاً صفيّاً  أو الصاحب الملازم الذي لا يخفى عليه شيء من أمور صاحبه .
3155 126/4 مُّحِيطاً صِفَةٌ للهِ سُبْحانَهُ وَتَعَالى، والمُحيطُ هو الذي أحاطَ بِكلِّ شَيْءٍ عِلماً فلا يَغيبُ عن عِلْمِهِ شَيْءٌ
3156 127/4 وَيَسْتَفْتُونَكَ يطْلُبون بَيانَ الحُكم والرأي منك
3157 127/4 يُتْلَى يُقْرَأ
3158 127/4 الْكِتَابِ القُرْآن
3159 127/4 يتامى النساء  اليتيمات الضَّعِيفات
3160 127/4 لاَ تُؤْتُونَهُنَّ لا تُعْطونَهُنَّ
3161 127/4 كُتِبَ لَهُنَّ فُرِضَ لَهُنَّ
3162 127/4 تَنكِحُوهُنَّ تتزوّجوهنّ
3163 127/4 وَالْمُسْتَضْعَفِينَ والضُّعَفاءَ المُسْتَذلِّين
3164 127/4 الْوِلْدَانِ الصبيان
3165 127/4 بِالْقِسْطِ بِالعَدْل
3166 127/4 وَمَا تَفْعَلُواْ وَمَا تعملوا
3167 127/4 عَلِيماً صِفَةٌ للهِ سُبْحانَهُ وَتَعَالَى، والعَليمُ: هُوَ العَالِمُ بِالسَّرائِرِ والخَفِيَّاتِ الَّتِي لا يُدْرِكُهَا عِلْمُ المَخْلوقاتِ
السور والأجزاء
الأرشيف