صفحة (110) سورة المائدة من آية 14 إلى آية 17
وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ۚ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ﴿14﴾ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ۚ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ ﴿15﴾ يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ﴿16﴾ لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۚ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ۗ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿17﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
3496 14/5 فَأَغْرَيْنَا فألقينا وأوْقَعْنا وألصقنا
3497 14/5 العَدَاوَة البُغْض والكراهية
3498 14/5 وَالْبَغْضَاء شِدّةُ البُغْضِ
3499 15/5 الْكِتَابِ التَّوْراة والإِنْجِيل
3500 15/5 نُورٌ المراد به محمد صلى الله عليه وسلم أو القرآن
3501 15/5 وَكِتَابٌ مُّبِينٌ القرآن الواضِحٌ أوْ الموضِحٌ
3502 16/5 اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سار على ما يُرضي الله
3503 16/5 سُبُلَ السَّلاَمِ طُرُق الخير والهداية والنّجاة
3504 16/5 من الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ من الجَهْلُ وَالشِّرْكُ وظلمات الكفر إلى الهِدايَة
3505 16/5 صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ طَريقٍ مُستوٍ لا عِوَج فيهِ وهو الاسلام
3506 17/5 الْمَسِيحُ لقبُ عيسَى عَلَيْهِ السَّلامُ
3507 17/5 فَمَنْ يَمْلِكُ فمن يَسْتَطيعُ
3508 17/5 يُهْلِكَ يُميت
3509 17/5 وَأُمَّهُ ووالدته
السور والأجزاء
الأرشيف