صفحة (180) سورة الأنفال من آية 26 إلى آية 33
وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿26﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿27﴾ وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ ﴿28﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ ﴿29﴾ وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ ۚ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ﴿30﴾ وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَٰذَا ۙ إِنْ هَٰذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ ﴿31﴾ وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿32﴾ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ ۚ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ﴿33﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
5706 26/8 مُّسْتَضْعَفُونَ قَليلو العَدَدِ مَقهورونَ
5707 26/8 يَتَخَطَّفَكُمُ يأخذونكم في سرعة وقوة وتكرار، والمراد يقتلونكم ويسلبونكم
5708 26/8 فَآوَاكُمْ فَجعل لكم مأوى تأوون إليه وهو 'المدينة'
5709 26/8 وَأَيَّدَكُم وقوّاكم وآزركم وأعانَكم
5710 26/8 بِنَصْرِهِ بعَوْنه وتأييده
5711 26/8 وَرَزَقَكُم وَأعْطاكُمْ مِن الخَيْرِ والفَضْلِ                                              
5712 26/8 الطَّيِّبَاتِ مَا تَسْتَلِذُّهُ النَّفْسُ أوْ الرِّزْقُ الحَلالِ
5713 26/8 تَشْكُرُونَ تَذْكُرونَ نِعْمَتَهُ، وَتَثْنونَ عَلَيْهِ بِهَا
5714 27/8 لا تَخُونُواْ لا تُخِلُّوا ولا تنقصوا
5715 27/8 أَمَانَاتِكُمْ ما اؤتُمِنتُم عليه من الأعمال
5716 27/8 تَعْلَمُونَ تَعْرِفون وتُدْرِكُون
5717 28/8 أَمْوَالُكُمْ مَا يُمْتَلَكُ مِنْ مَتاعٍ أوْ عَقارٍ أوْ نُقودٍ أوْ غيره
5718 28/8 وَأَوْلاَدُكُمْ الأبْناء من الأوْلاد والبنات
5719 28/8 فِتْنَةٌ اخْتِبَار وابْتِلاء
5720 28/8 أَجْرٌ جَزاءٌ لِلعَمَلِ وعِوَضٌ عَنْهُ
5721 28/8 عَظِيمٌ كَبِيرٌ، قَوِيٌّ ، هَائِلٌ
5722 29/8 تَتَّقُواْ تستمسكوا بتقوى الله باتباع أوامره واجتناب نواهيه
5723 29/8 فُرْقَاناً هِدَايةً ونور أو مخرجا تُفَرِّقُونَ بِهَا بَينَ الحقِّ والباطل
5724 29/8 وَيُكَفِّرْ يَمحُ ويَستُرْ ويتجاوز
5725 29/8 سَيِّئَاتِكُمْ الذُّنوبُ الكَبيرَةُ
5726 29/8 وَيَغْفِرْ ويَسْتُر ويَعْفو
5727 29/8 الْفَضْلِ زيادةِ الإحسانِ
5728 30/8 يَمْكُرُ يخادع ويحتال
5729 30/8 لِيُثْبِتُوكَ ليَحْبِسُوكَ ويَسجِنوك
5730 30/8 يُخْرِجُوكَ يُبْعِدُوكَ
5731 30/8 وَيَمْكُرُ الله المراد تدبيره المُحكَم في إبطال مكر الماكرين وردّ عاقبته السيئة عليهم بالحقّ
5732 31/8 تُتْلَى تُقْرَأ
5733 31/8 سَمِعْنَا عَلِمْنا، أوْ عَرَفْنا
5734 31/8 أساطيرُ الأوَّلينَ خُرافاتُهُمْ وأباطيلُهُمْ وأكاذيبهم
5735 32/8 فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا أنزل علينا  
5736 32/8 ائْتِنَا جِئْنا
5737 32/8 بِعَذَابٍ بِعِقابٍ وتَنْكيلٍ
5738 32/8 أَلِيمٍ موجع شَديد الإيلامِ
5739 33/8 وَأَنتَ فِيهِمْ وأَنْتَ مُقيمٌ بين أظهُرِهم              
5740 33/8 يَسْتَغْفِرُونَ يطَلَبُون المغفرة
السور والأجزاء