صفحة (196) سورة التوبة من آية 55 إلى آية 61
فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ ۚ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ ﴿55﴾ وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنْكُمْ وَمَا هُمْ مِنْكُمْ وَلَٰكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ ﴿56﴾ لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلًا لَوَلَّوْا إِلَيْهِ وَهُمْ يَجْمَحُونَ ﴿57﴾ وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِنْ لَمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ ﴿58﴾ وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ ﴿59﴾ إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴿60﴾ وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ ۚ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ ۚ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿61﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
6266 55/9 فَلاَ تُعْجِبْكَ فَلاَ تَروقُكَ أو فلا تستحسن
6267 55/9 يُرِيدُ يَرغَبُ أوْ يَشاءُ
6268 55/9 لِيُعَذِّبَهُم ليُعاقَبهم ويُنَكِّل بهم
6269 55/9 وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ تخرج أرواحهم
6270 56/9 وَيَحْلِفُونَ وَيُقْسِمُونَ
6271 56/9 يَفْرَقُونَ يَخَافُونَ
6272 57/9 يَجِدُونَ يَلْقونَ
6273 57/9 مَلْجَأً مَلاذاً مَكانًا يتحصَّنونَ فيه
6274 57/9 مَغَارَاتٍ فَجَوات أو كُهوفًا في الجبالِ
6275 57/9 مُدَّخَلاً موضعا يدخلون فيه بصعوبة ومشقة لضيقه كالنفق  
6276 57/9 لَّوَلَّوْاْ لاتَّجَهُوا هارِبينَ
6277 57/9 يَجْمَحُونَ يسرعون أشد الإسراع
6278 58/9 يَلْمِزُكَ يَعيبُك، ويطعَنُ عليك
6279 58/9 فِي الصَّدَقَاتِ المراد في قسمة الصدقات
6280 58/9 أُعْطُواْ مُنحُوا
6281 58/9 رَضُواْ قَبِلَوا وقَنَعوا وطابت نفوسهم
6282 58/9 يَسْخَطُونَ يغضبون ويعيبون
6283 59/9 آتَاهُمُ أَعْطاهُمْ
6284 59/9 حَسْبُنَا اللّهُ كافينا وكافِلُنا اللّهُ
6285 59/9 فَضْلِهِ إحْسانُهُ
6286 59/9 رَاغِبُونَ متوجّهون مطيعون طامعون
6287 60/9 الصَّدَقَاتُ أموالُ الزَّكاةِ ، أوما يُتَقَرَّبُ به الى الله
6288 60/9 لِلْفُقَرَاء من لا يملكون من المال ما يكفي حاجاتهم الضرورية ويتعفّفون عن مسألة الناس والتذلل لهم
6289 60/9 وَالْمَسَاكِينِ من لا شيء لهم من المال  أو الفُقَراء المحتاجين المتذللون للناس بمسألتهم
6290 60/9 وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا السعاة الذين يجمعونها                 
6291 60/9 وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ الذين تؤلِّفون قلوبهم بها ممن يُرْجَى إسلامه أو قوة إيمانه أو نفعه للمسلمين، أو تدفعون بها شرَّ أحد عن المسلمين
6292 60/9 وَفِي الرِّقَابِ في عَتْقِ وتَحريرِ العَبيدِ المَمْلوكين والإماء المَمْلوكاتِ
6293 60/9 وَالْغَارِمِينَ الذينَ لَزِمَتهم الدَّيونُ، ولا يَجِدونَ المال الذي يدفعونه لدائنيهم
6294 60/9 وَفِي سبيل الله وفي إعلاء دين الله ونصرته  أو الجهاد
6295 60/9 وَابْنِ السَّبِيلِ المُسافِرُ المُنقَطِعِ بالطَّريقِ الَّذِي لا مالَ لَهُ يَكْفيهِ لِيَصِلَ إلَى مَقْصَدِهِ
6296 60/9 فَرِيضَةً حُكْمًا مفروضًا من الله
6297 61/9 يُؤْذُونَ النَّبِيَّ يتكلمون بما يؤذيه
6298 61/9 هُوَ أُذُنٌ يقبَلُ كُلَّ ما قيلَ له، ويسمعُ مِن كلِّ أحدٍ    
6299 61/9 وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ ويُصدِّقُ المؤمنينَ فيما يُخبِرونَه به
6300 61/9 وَرَحْمَةٌ وقَلْباً مُمْتَلِئاً رَحْمَةً
السور والأجزاء