صفحة (21) سورة البقرة من آية 135 إلى آية 141
وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَىٰ تَهْتَدُوا ۗ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۖ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿135﴾ قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ﴿136﴾ فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا ۖ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ ۖ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿137﴾ صِبْغَةَ اللَّهِ ۖ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً ۖ وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ ﴿138﴾ قُلْ أَتُحَاجُّونَنَا فِي اللَّهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ ﴿139﴾ أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هُودًا أَوْ نَصَارَىٰ ۗ قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ ۗ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴿140﴾ تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ ۖ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ ۖ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿141﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
746 135/2 هُوداً يهودًا
747 135/2 نَصَارَى النَّصَارَى: أتباع المسيح عليه السلام
748 135/2 تَهْتَدُواْ تستجيبوا للهداية وتصيروا مُهتدين
749 135/2 مِّلَّة إِبْرَاهِيمَ دِينه وشَريعته
750 135/2 حَنِيفاً مستقيما ؛ مائِلاً عن الشرِّ والضَّلالِ إلى الخَير والحَقِّ ومائلا عن الباطل إلى الدّين الحقّ
751 135/2 الْمُشْرِكِينَ الّذينَ يَجْعَلُونَ إلَهاً آخَرَ مَعَ اللهِ
752 136/2 آمَنَّا صدّقنا وأذعنّا
753 136/2 وَمَا أُنزِلَ تَمَّ إنْزَالُهُ عن طريق الوحي، والإنْزالُ: الجَلْبُ مِنْ عُلُوٍّ
754 136/2 وَالأسْبَاطِ السبط عند اليهود كالقبيلة عند العرب، والأَسْباط هم أولاد يعقوب أو أحفاده
755 136/2 أُوتِيَ أُعْطِيَ
756 136/2 النَّبِيُّونَ جمع نبي، والنبي: من اصطفاه الله من عباده وأوحى إليه بشريعة من شرائعه
757 136/2 لا نُفَرِّق لا نُمَيِّز
758 137/2 آمَنُواْ صدّقوا وأذعنوا
759 137/2 بِمِثْلِ المِثْلُ: المُشابِهُ.   
760 137/2 اهْتَدَواْ قبلوا الهداية واستجابوا للإرشاد
761 137/2 تَوَلَّوْاْ أَعْرَضُوا
762 137/2 شِقَاقٍ خِلاف، أو عِداء
763 137/2 فَسَيَكْفِيكَهُمُ فَسيَحْمِيكَ منهم
764 138/2 صِبْغَةَ اللهِ شَريعَتَهُ، والمراد الزموا دين الله، أو فطرته
765 138/2 أَحْسَنُ أَجْمَل وأَكْثَر حُسْناً  
766 138/2 عَابِدونَ طائعون
767 139/2 أَتُحَآجُّونَنَا المُحاجَجَةُ: المُجادَلةُ مَعَ الإتْيان بالحُجَّةِ والبُرهانِ
768 139/2 أَعْمَالُنَا أفعالنا المقصودة.
769 139/2 مُخْلِصُونَ جمع مخلص، والمخِلص دينه لله هو الذي مَحَّصَه ونَقَّاه، فلم تُشِبْهُ شائبة من شرك أو رياء.
770 140/2 أَعْلَمُ أكْثَرُ عِلْمًا، والعِلْمُ: إدْراكُ حَقيقَةِ الأشْياءِ
771 140/2 أَظْلَمُ أكْثَرُ ظُلْماً
772 140/2 كَتَمَ أخْفى
773 140/2 شَهَادَةً الشهادة : قول صادر عن علم حصل بمشاهدة بصيرة أو بصر
774 140/2 بِغَافِلٍ من الغفلة بمعنى عدم التنبه  أو سَاهٍ ،أو مُهْمِلٌ
775 140/2 تَعْمَلُونَ تَفْعَلونَ
السور والأجزاء
الأرشيف