صفحة (27) سورة البقرة من آية 177 إلى آية 181
لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَىٰ حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا ۖ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ ۗ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ ﴿177﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ۖ الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَىٰ بِالْأُنْثَىٰ ۚ فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ۗ ذَٰلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ ۗ فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿178﴾ وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴿179﴾ كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ ۖ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ ﴿180﴾ فَمَنْ بَدَّلَهُ بَعْدَمَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴿181﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
970 177/2 الْبِرَّ كَلِمَة جامِعَة لِكُلِّ صِفاتِ الخَيْرِ ولكل طاعة وقربة يتقرب بها العبد إلى الله
971 177/2 تُوَلُّواْ توجّهوا
972 177/2 قِبَلَ الْمَشْرِق جهة طلوع الشمس
973 177/2 وَالْمَغْرِبِ جهة غروب الشمس
974 177/2 وَالْكِتَابِ وبالكتب المنزلة كافة
975 177/2 وَالنَّبِيِّينَ النَّبِيِّينَ: مَنْ اصْطفاهُم اللهُ مِن عِبادِهِ وأوْحَى إليهمْ بِشريعَةٍ مِن شَرائِعِهِ
976 177/2 وَآتَى وَأَعْطَى
977 177/2 عَلَى حُبِّهِ مع حبِّه له
978 177/2 ذوِي القُرْبَى أصحاب القرابة، الأقرباء
979 177/2 اليَتامَى مَن فَقَدُوا آباءَهم قبل سنّ البلوغ
980 177/2 المَساكين الفُقَراء الذينَ أذَلَّهُمْ الفَقْرُ
981 177/2 ابْنُ السَّبيلِ المُسافِرُ الَّذِي لا مالَ لَهُ يَكْفيهِ لِيَصِلَ إلَى مَقْصَدِهِ
982 177/2 فِي الرِّقَابِ في عَتْقِ وتَحريرِ العَبيدِ المَمْلوكين والإماء المَمْلوكاتِ من الرّق أو الأسر
983 177/2 الْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ الملتزمون بمواثيقهم والمُؤَدُّون لما عليهم وافياً تامًّا           
984 177/2 الْبَأْسَاء شِدَّة الحاجَةِ
985 177/2 الضَّرَّاءُ الشِدَّةُ كَالفَقْرِ والمرض والألَمِ
986 177/2 وَحِينَ  الْبَأْسِ زمن الحَرْبِ
987 177/2 صَدَقُوا أوفوا ما عاهدوا الله عليه
988 177/2 الْمُتَّقُونَ أصحابُ التقوى بطاعة الله والبعد عن مَعْصِيته
989 178/2 كُتِبَ فُرِضَ
990 178/2 القِصَاص معُاقبة الجاني بمثل ما فَعَل
991 178/2 الحُرُّ ضِدُّ العَبْدِ
992 178/2 العَبْد الرقيق
993 178/2 عُفِيَ لَهُ تَجاوَزَ لَهُ وليّ المقتول عَنْ شَيْءٍ
994 178/2 أَخِيهِ الذي تجمعه به أخوة الايمان والمراد وليّ المقتول
995 178/2 اتِّبَاعٌ بِالمعرُوفِ مُطالَبَةٌ بِحُسْنِ خُلُقٍ وبِلا عُنْفٍ
996 178/2 بِالْمَعْرُوفِ على الوجه المستحسن شرعًا وعرفًا
997 178/2 وَأَدَاء وقضاء
998 178/2 بِإِحْسَانٍ الإحسان : الإكرام أو الطريقة الجميلة والمراد: مِن غير تأخير ولا نقص   
999 178/2 تَخْفِيفٌ رَفْعٌ مِنْ أثقالِ التَّكاليفِ
1000 178/2 اعْتَدَى ظلمَ وتجاوزَ الحدَّ  
1001 179/2 حَيَاةٌ معيشة آمنة
1002 179/2 يَاْ أُولِيْ يا أصْحابَ 
1003 179/2 الأَلْبَابِ العُقولِ السليمة النيّرة
1004 180/2 حَضَرَ أحدكم المَوْتُ أصابته علامات الموت ومقدماته
1005 180/2 تَرَكَ خَيْراً أبقى وخلَّف مالاً
1006 180/2 الْوَصِيَّةُ ما يُوصَى به، وهو عهد بتقسيم أو تمليك المال بعد الوفاة
1007 180/2 بِالْمَعْرُوفِ بالعدل، والمَعْروفُ: كُلُّ فِعْلٍ يُعْرَفُ حُسْنُهُ بِالعَقْلِ أوْ بِالشَّرْعِ
1008 180/2 حَقّاً واجِباً
1009 180/2 الْمُتَّقِينَ أصْحاب التَّقْوى بِطاعَةِ اللهِ والبُعْدِ عَنْ مَعْصِيَتِهِ
1010 181/2 بَدَّلَهُ حَرَّفَهُ وغَيَّرَهُ
1011 181/2 سَمِعَهُ عَلِمَه
1012 181/2 إِثْمُهُ عُقوبَتُهُ
1013 181/2 يُبَدِّلُونَهُ يُحَرِّفُونَهُ ويُغَيِّرونَهُ
1014 181/2 سَمِيعٌ يسمْعُ جميع الأصْوات الظَّاهرة والباطنة، الخفيَّة والجليَّة  ، والسميع من أسْماءِ اللهِ الحُسْنى ونثبت  له سبحانه صفة السَّمع  بِلا كَيْفٍ ولا آلةٍ ولا جارِحَةٍ وأنَّ سمع الله ليس كسمْع أحدٍ من خلْقِه.
1015 181/2 عَلِيمٌ هُوَ العالِمُ بِالسَّرائِرِ والخَفِيَّاتِ الَّتِي لا يُدْرِكُهَا عِلْمُ المَخْلوقاتِ ، والعَليمُ مِنْ أسْماءِ اللهِ الحُسْنَى
السور والأجزاء
الأرشيف