صفحة (63) سورة آل عمران من آية 101 إلى آية 108
وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ ۗ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ﴿101﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴿102﴾ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴿103﴾ وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴿104﴾ وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَأُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿105﴾ يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ ﴿106﴾ وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴿107﴾ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۗ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِلْعَالَمِينَ ﴿108﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
2213 101/3 يَعْتَصِم بِاللّهِ يلجأ إليه، ويستمسك به باتباع القرآن والسنة
2214 101/3 هُدِيَ أُرْشِدَ ووُفِّقَ
2215 101/3 صرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ طَريقٍ مُستوٍ لا عِوَج فيهِ
2216 102/3 اتَّقُوا اللّهَ اجْعَلوا لَكُمْ وِقايَةً مِنْ عَذابِ اللهِ بِامْتِثالِ أوامِرِهِ، واجْتِنابِ نواهيهِ
2217 102/3 حَقَّ تُقَاتِهِ حق تقواه أو حق خوفه: وذلك بأن يطاع فلا يُعصى، ويُشكَر فلا يكفر، ويُذكَر فلا ينسى
2218 103/3 وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ تمسّكوا بعهده أو دينه أو كتابه ويقصد به هنا القرآن وما تضمنه من شرائع وأحكام
2219 103/3 وَلا تَتَفَرَّقُوا ولا تَخْتَلِفُوا وتَتَشَتَّتُوا
2220 103/3 وَاذْكُرُواْ اسْتَحْضِروا
2221 103/3 نِعْمَةُ اللهِ الخَيْرُ الدِّينِيُّ أوْ الدُنْيَوِيُّ مِنَ اللهِ
2222 103/3 أَعْدَاء الأعْدَاء: الباغضون الكارهون لبعضهم البعض
2223 103/3 فَأَلَّفَ التأليف بين القلوب: جمعها على المحبة
2224 103/3 فَأَصْبَحْتُم فَصِرْتُم
2225 103/3 شَفَا حُفْرَةٍ طرفها أو حَرْفُها أو حافتها ،  والحُفْرَةٍ جزء من الأرض نزع ترابه فانخفض و أحدَث فيه تجويفًا.
2226 103/3 فَأَنقَذَكُم فنجّاكم
2227 104/3 يَدْعُون إلى الخير يَحُثُّونَ عَلى فعل ما مِنْهُ نَفْعٌ وَصَلاحٌ
2228 104/3 وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَحُثُّونَ على كُلُّ فِعْلٍ حُسْن
2229 104/3 وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ يأمرون بعدم فعل ما يُنْكرُه الشرع أو العقل
2230 105/3 تَفَرَّقُواْ تباعدوا  وأصبحوا شيعًا وأحزابًا
2231 105/3 وَاخْتَلَفُواْ لم يتفقوا والمراد اختلفوا في أصول دينهم
2232 105/3 جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ أتتهم وحَصَلَت لَهُمْ الحُجَجُ الواضِحاتُ التي تبين لهم الحق
2233 106/3 يَوْمَ المراد يوم القيامة
2234 106/3 تَبْيَضُّ تصبح بيضاء مشرقة
2235 106/3 تَسْوَدُّ تصبح سَوْداء كئيبة
2236 106/3 اسْوَدَّتْ صارت سوداء كالفحم، والمراد: ما يظهر على وجوه الكافرين من الكآبة والحزن يوم القيامة
2237 107/3 رَحْمَةُ اللهِ المراد الفَوْزُ والنَّعيمُ في الجَنَّةِ
2238 107/3 خَالِدُونَ باقونَ عَلى الدَّوامِ
2239 108/3 نَتْلُوهَا نَقْرَؤُهُا
2240 108/3 بِالْحَقِّ بِالْصِدْقِ
السور والأجزاء
الأرشيف