صفحة (79) سورة النساء من آية 12 إلى آية 14
وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ ۚ فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ ۚ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ۚ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ ۚ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ ۚ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ۗ وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ ۚ فَإِنْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذَٰلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ ۚ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَىٰ بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ ۚ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ ﴿12﴾ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ ۚ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿13﴾ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ ﴿14﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
2650 12/4 تَرَكَ أبقى وخلَّف بعد الموْت
2651 12/4 وَلَدٌ ابن ذكرًا كان أو أنثى
2652 12/4 من بعد وَصِيَّةً بعد تنفيذ ما يوصي به الميِّت
2653 12/4 كَلاَلَةً مَنْ لا وارث له من وَلَدٍ أو والِدٍ
2654 12/4 شُرَكَاء مُشترِكونَ والمراد لا فرق هنا بين الذكر والأنثى
2655 12/4 من بعد وَصِيَّةً بعد تنفيذ ما يوصي به الميِّت
2656 12/4 غير مُضَار غير مُلحِق ضَرَراً بأيٍّ من الورثة
2657 12/4 وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ أمرًا من الله
2658 12/4 عَلِيمٌ صِفَةٌ للهِ سُبْحانَهُ وَتَعَالَى، والعَليمُ: هُوَ العَالِمُ بِالسَّرائِرِ والخَفِيَّاتِ الَّتِي لا يُدْرِكُهَا عِلْمُ المَخْلوقاتِ
2659 12/4 حَلِيمٌ صِفَةٌ للهِ سُبْحانَهُ ، والحَليمُ هو ذو الصَّفْحِ والأناةِ الذي لا يَسْتَفِزَّهُ غَضَبٌ ولا عِصْيانُ العُصاةِ
2660 13/4 حُدُودُ اللهِ أحكامُهُ وشَرائِعُهُ المفروضة التي لا يَجوزُ مُجاوَزَتها
2661 13/4 الْفَوْزُ الظَّفَرُ بالخير والنَّجاةُ من الشر
2662 13/4 الْعَظِيمُ كلمة استُعيرَتْ لكل كبير
2663 14/4 يَعْصِ العِصْيَانُ: الخُروجُ عَن الطَّاعَةِ
2664 14/4 وَيَتَعَدَّ ويُجَاوز
2665 14/4 عَذَابٌ مُّهِينٌ عِقابٌ وتَّنْكيلٌ مُذِلٌّ
السور والأجزاء
الأرشيف