صفحة (88) سورة النساء من آية 60 إلى آية 65
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا ﴿60﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَىٰ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا ﴿61﴾ فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا ﴿62﴾ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللَّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنْفُسِهِمْ قَوْلًا بَلِيغًا ﴿63﴾ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا ﴿64﴾ فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴿65﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
2874 60/4 يَزْعُمُونَ يَقولونَ قَوْلاً يُشَكُّ فيهِ، ولا يُعْلَمُ لَعَلَّهُ كَذِبٌ أوْ باطِلٌ
2875 60/4 يَتَحَاكَمُوا يرفعوا أمرهم ليفصل بينهم
2876 60/4 الطَّاغُوتِ كلّ ما عُبِدَ من دُونِ الله وهو راضٍ ، وَكُلُّ رَأْسٍ فِي الضَّلَالِ يسمى طاغوت.
2877 60/4 يُضِلَّهُمْ يصَرْفُهُم عَنْ طَريقِ الهِدايَةِ
2878 60/4 ضَلَالًا بَعِيدًا المراد الكفر والبعد عن الحق والهدى
2879 61/4 الْمُنَافِقِينَ الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر
2880 61/4 يَصُدُّونَ يُعرضون
2881 62/4 أَصَابَتْهُم نَزَلَتْ بِهِمْ
2882 62/4 مُّصِيبَةٌ مَكْروهٌ يُصيبُ الإنْسانَ
2883 62/4 قَدَّمَتْ فعلت سابقا واقترفت
2884 62/4 أَيْدِيهِمْ كناية عن  جَوارِحهم
2885 62/4 يَحْلِفُونَ يُقْسِمُونَ
2886 62/4 إِحْسَاناً اِلفِعْلِ الحَسَنِ عَلى وَجْهِ الإِتْقانِ وَصُنْعِ الجَميلِ
2887 62/4 وَتَوْفِيقاً وإصلاحاً
2888 63/4 فَأَعْرِضْ الإعراض : الابتعاد والتنحي
2889 63/4 قَوْلا بَلِيغًا كلاماً ذا تأثيرٍ يبلغ أعماق نفوسهم
2890 64/4 بِإِذْنِ اللّهِ بمشيئته وأمره
2891 64/4 ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ الإساءَةُ  لذَوَاتهمْ وَتَعْريضُهَا لِلْعِقابِ          
2892 64/4 اسْتَغْفَرُواْ اللّهَ طلبوا العفو والمغفرة من الله
2893 64/4 تَوَّاباً صِفَةٌ للهِ سُبْحانَهُ وَتَعَالى، والتّواب هُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ كُلَّمَا تَكَرَّرَتْ             
2894 64/4 رَّحِيماً صِفَة للهِ سُبْحَانَهُ وتَعالى، والرَّحيمُ: الذي يَرْحَمُ المُؤْمِنينَ في الآخِرَةِ
2895 65/4 يُحَكِّمُوكَ يُفوِّضوا إليك الحكم
2896 65/4 فيما شَجَر بَيْنَهُم فيمَا وَقَعَ بَيْنَهُمْ أو أشكل والتبس عليهم
2897 65/4 حَرَجاً ضيقًا أو شكًّا
2898 65/4 وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ويخضعوا خضوعا تاما
السور والأجزاء