صفحة (130) سورة الأنعام من آية 19 إلى آية 27
قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً ۖ قُلِ اللَّهُ ۖ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ ۚ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَٰذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ ۚ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَىٰ ۚ قُلْ لَا أَشْهَدُ ۚ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ ﴿19﴾ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ ۘ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿20﴾ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۗ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ ﴿21﴾ وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمُ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ ﴿22﴾ ثُمَّ لَمْ تَكُنْ فِتْنَتُهُمْ إِلَّا أَنْ قَالُوا وَاللَّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ ﴿23﴾ انْظُرْ كَيْفَ كَذَبُوا عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ ۚ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ ﴿24﴾ وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ ۖ وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۚ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا ۚ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ ﴿25﴾ وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ ۖ وَإِنْ يُهْلِكُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ ﴿26﴾ وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلَا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿27﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
4027 19/6 أَكْبَرُ شَهَادَةً المراد أعظمُ شَهادةً على صِدقي
4028 19/6 اللّهِ شَهِيدٌ المراد هو العالم بما جئتكم به وما انتم قائلون لي وهو يشهد لي
4029 19/6 وَأُوحِيَ إِلَيَّ أُلقِيَ إليَّ  أو بُلِّغْتُ بواسِطةِ الوحي
4030 19/6 لأُنذِرَكُم لأبلِّغكم وأعلِمكم وأُخوفِّكم
4031 19/6 وَمَن بَلَغَ ومَن وصل إليه
4032 19/6 لَتَشْهَدُونَ لَتُقِرّونَ
4033 19/6 آلِهَةً أُخْرَى معبوداتٍ أخرى
4034 19/6 بَرِيءٌ خالص نقي ومُبَرَّأٌ غير مؤاخذ
4035 20/6 آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ أَعْطَيْناهُمْ  التَّوْراة والإِنْجِيل
4036 20/6 يَعْرِفُونَهُ يُدْرِكونه والمراد يعرفون محمدًا صلى الله عليه وسلم
4037 20/6 خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ أهلكوها وغبنوها بالكفر
4038 21/6 أَظْلَمُ أكْثَرُ وأشد ظُلْماً
4039 21/6 افْتَرَى اخْتَلَقَ وَكَذَبَ
4040 21/6 كَذَّبَ بِآيَاتِهِ أنْكَرَ مُعْجِزاتِهِ ودَلائِله وعِبَرِهِ وعَلاماتِهِ
4041 21/6 لا يُفْلِحُ لا يظفر ولا يفوز
4042 21/6 الظَّالِمُونَ الجائِرونَ المُتَجاوِزونَ لِلْحَدِّ بِالكُفْرِ أوْ الفِسْقِ أوْ نَحْوَهُما
4043 22/6 نَحْشُرُهُمْ نَسوقُهم ونَجمَعُهم
4044 22/6 شُرَكَآؤُكُمُ المراد آلِهَتُكُمْ الَّتِي كُنْتُمْ تَدَّعونَ أنَّهُمْ شُرَكاءَ مَعَ اللهِ تَعالى
4045 22/6 تَزْعُمُونَ تَكذِبون وتَقولونَ قَوْلاً يُشَكُّ فيهِ، ولا يُعْلَمُ لَعَلَّهُ كَذِبٌ أوْ باطِلٌ
4046 23/6 فِتْنَتُهُمْ جوابهم وحُجَّتُهم أو معذرتهم أو بَليَّتُهم
4047 24/6 انظُرْ فكّرْ وتأمَّل وتدبر
4048 24/6 كَذَبُوا على أنفسهم خدعوها
4049 24/6 وَضَلَّ وَغَابَ وذَهَبَ
4050 25/6 يَسْتَمِعُ يُصْغِي
4051 25/6 أَكِنَّةً أغطية، والمراد انغلاق القُلوب، وعَدَم إِدراكها
4052 25/6 يَفْقَهُوهُ يَفْهَمُوه
4053 25/6 وَقْراً ثِقَلاً وَصَمَمًا فِي السَّمْع، والمُرادُ عدم الانصياع
4054 25/6 يُجَادِلُونَكَ يُناقِشونَكَ ويُخاصِمونَكَ
4055 25/6 أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ خُرافات وأباطيل الأُمَمِ السَّابِقَةِ
4056 26/6 يَنْهَوْنَ عَنْهُ يأمرون بعدم اتباعه
4057 26/6 وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ ويبعدون ويُعرضون عنه
4058 27/6 وُقِفُواْ عَلَى النَّارِ أُمْسِكُوا وحُبِسُوا أو دخلوا أو وقفوا يعاينون النار
السور والأجزاء
الأرشيف