صفحة (131) سورة الأنعام من آية 28 إلى آية 35
بَلْ بَدَا لَهُمْ مَا كَانُوا يُخْفُونَ مِنْ قَبْلُ ۖ وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ ﴿28﴾ وَقَالُوا إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ ﴿29﴾ وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ وُقِفُوا عَلَىٰ رَبِّهِمْ ۚ قَالَ أَلَيْسَ هَٰذَا بِالْحَقِّ ۚ قَالُوا بَلَىٰ وَرَبِّنَا ۚ قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ ﴿30﴾ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُوا يَا حَسْرَتَنَا عَلَىٰ مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَىٰ ظُهُورِهِمْ ۚ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ ﴿31﴾ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَعِبٌ وَلَهْوٌ ۖ وَلَلدَّارُ الْآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ ۗ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿32﴾ قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ ۖ فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَٰكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ ﴿33﴾ وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَىٰ مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّىٰ أَتَاهُمْ نَصْرُنَا ۚ وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ۚ وَلَقَدْ جَاءَكَ مِنْ نَبَإِ الْمُرْسَلِينَ ﴿34﴾ وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآيَةٍ ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَىٰ ۚ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿35﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
4059 28/6 بَدَا ظَهَرَ
4060 28/6 يُخْفُونَ يَسْتُرونَ ويَكْتُمونَ
4061 28/6 رُدُّواْ أُرْجِعُوا
4062 28/6 لَعَادُواْ لرجعوا
4063 28/6 نُهُواْ عَنْهُ طُلِب منهم أن يكفّوا عنه
4064 29/6 حَيَاتُنَا الدُّنْيَا المراد هذه الحياة نتمتع فيها بما نريد من شهوات
4065 29/6 بِمَبْعُوثِينَ البَعْثُ: الإحْياءُ بَعْدَ المَوْتِ
4066 30/6 تَرَى تبْصِر وتشَاهِد
4067 30/6 وُقِفُواْ عَلَى رَبِّهِمْ حُبسوا بين يدي الله تعالى
4068 30/6 بِالْحَقِّ صِدقًا واقِعًا وثابتا
4069 30/6 ذُوقُواْ العَذَابَ ادخلوا وانغمسوا في العذاب
4070 30/6 تَكْفُرُونَ تنكروا ولا تؤمنوا
4071 31/6 خَسِرَ خابَ وحُرِمَ الخيرَ كلَّه وأصابه النقص أو الضياع
4072 31/6 كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ أَنكَرُوا المُثُول بَيْنَ يَدَيْهِ أو أنكروا البعث بعد الموت
4073 31/6 السَّاعَةُ يَوْم القِيامَةِ                   
4074 31/6 بَغْتَةً فَجْأةً
4075 31/6 يا حَسْرَتَنَا الحسرة شدة  الغم والندم على ما فات وانقضى
4076 31/6 مَا فَرَّطْنَا مَا قصّرنا وضيّعنا
4077 31/6 أَوْزَارَهُمْ الوزر الحمل الثقيل ويطلق على الإثمُ والذَّنْبُ
4078 31/6 سَاءَ مَا يَزِرُونَ قَبُحَ ما يحملون
4079 32/6 لَعِبٌ اللَعِب: العَبَث والتسلية
4080 32/6 وَلَهْوٌ الَّلهْو: الاشتغال بما لا يُجْدي ولا يُفيد
4081 33/6 لَيَحْزُنُكَ لَيُصيبُكَ الهَمُّ والغَمُّ
4082 33/6 لا يُكَذِّبُونَكَ المُراد أنَّهُم لا يتهمونك ولا ينسبون إليك الكَذِب
4083 33/6 يَجْحَدُونَ يُنكِرونَ بألسِنَتِهم وهم مُستَيقِنونَ بقُلوبِهم أو يَكْفُرُونَ
4084 34/6 كُذِّبَتْ رُسُلٌ نُسِبَ إليهم الكَذِب، أو لم يُؤْمِنوا بهم
4085 34/6 وَلاَ مُبَدِّلَ  وَلاَ مُغَيِّرَ
4086 34/6 كَلِمَات اللهِ المراد شرائعه وقضاؤه وسننه في كونه
4087 35/6 كَبُرَ ثَقُلَ وشقّ وعظُم
4088 35/6 إِعْرَاضُهُمْ الإعراض : الابتعاد والتنحي والصدود
4089 35/6 تَبْتَغِيَ نَفَقاً تَتَّخِذَ نفق وهو الطريق المُغَطًّى في باطن الأرضِ
4090 35/6 سُلَّماً السُّلَّمُ: مَا يوصِلُ إلى الأمْكِنَةِ العالِيَةِ كالمصعد ونحوه
السور والأجزاء
الأرشيف