صفحة (140) سورة الأنعام من آية 99 إلى آية 101
إِنَّ اللَّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَىٰ ۖ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ ۖ فَأَنَّىٰ تُؤْفَكُونَ ﴿95﴾ فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ﴿96﴾ وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ۗ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴿97﴾ وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ ۗ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ ﴿98﴾ وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ ۗ انْظُرُوا إِلَىٰ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكُمْ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿99﴾ وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ ۖ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يَصِفُونَ ﴿100﴾ بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ ۖ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿101﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
4336 95/6 فالق خالِقُ أو الذي يشق الحب
4337 95/6 الحبِّ ما ليس له نوى كالحنطة والشعير
4338 95/6 وَالنَّوَى ا لبذر الموجود داخل الثمرة مثل نوى التمر وغيره
4339 95/6 فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ فكيف تصرفون عن الحق وتَعْدِلون عنه
4340 96/6 فالقُ الإصباح خالِق النَّهار، أو شاقُّه حتى يَتبيَّن مِن اللَّيل
4341 96/6 سَكَناً وقت سكون واطمئنان
4342 96/6 حُسْبَاناً بحسابٍ مَعْلومٍ مقدّر أو مَعْرِفَةَ الزَّمَنِ
4343 96/6 تَقْدِيرُ تَدْبِيرُ
4344 97/6 لِتَهْتَدُواْ لتعرفوا بها الطرق
4345 98/6 فَمُسْتَقَرٌّ مستقَرٌّ تستقرون فيه، وهو أرحام النساء                         
4346 98/6 وَمُسْتَوْدَعٌ مُستودعٌ تُحفَظُون فيه، وهو أصلاب الرجال
4347 99/6 فَأَخْرَجْنَا فَأَظْهَرْنَا
4348 99/6 خَضِراً زرعاً ونباتاً أخضر
4349 99/6 مُّتَرَاكِباً مُركَّبًا بعضُه فوقَ بعضٍ مثل سنابل القمح والشعير
4350 99/6 طَلْعِهَا أول ما يخرج من تمر النخل ، فيهِ مادَّةُ إخْصابِ النَّخْلَةِ تُجْمَعُ غلافٌ يُشْبهُ الكُوزَ
4351 99/6 قِنْوَانٌ عُذوقٌ وعراجين النَّخْل كالعناقيد وتكون فيها الرُّطَبُ
4352 99/6 دَانِيَةٌ قَريبةٌ، سهلةُ التناوُلِ
4353 99/6 مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ يَتَشابَهُ في وَرَقِهِ ويَخْتَلِفُ في ثَمَرِهِ شَكْلاً وطَعْمًا وطَبْعًا
4354 99/6 وَيَنْعِهِ وَنُضْجِهِ
4355 100/6 شُرَكَاء اتُّخِذوا آلِهَةً مع اللهِ
4356 100/6 وَخَلَقَهُمْ أوْجَدَهُمْ مِنَ العَدَمِ عَلى غَيْرِ مِثالٍ سابِقٍ
4357 100/6 وَخَرَقُواْ نسبوا اختلاقاً وافتراء
4358 100/6 سُبْحَانَهُ صِيغَةُ  تنزيهِ وتسْبيحِ للهِ تَعالى
4359 100/6 وَتَعَالَى تَعَالَى: تنزَّه وعَلا
4360 100/6 عَمَّا يَصِفُونَ عما ينسبون إليه
4361 101/6 بَدِيعُ مبدع ومبتدِئُ ومنشئ وخالق
4362 101/6 أَنَّى  كَيْفَ أو من أيْنَ
4363 101/6 صَاحِبَةٌ زَوْجَةٌ
السور والأجزاء