صفحة (8) سورة البقرة من آية 49 إلى آية 57
وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ ۚ وَفِي ذَٰلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ ﴿49﴾ وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ ﴿50﴾ وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَىٰ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ ﴿51﴾ ثُمَّ عَفَوْنَا عَنْكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَٰلِكَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿52﴾ وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴿53﴾ وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنْفُسَكُمْ بِاتِّخَاذِكُمُ الْعِجْلَ فَتُوبُوا إِلَىٰ بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ ۚ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ﴿54﴾ وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَىٰ لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّىٰ نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ ﴿55﴾ ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿56﴾ وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَىٰ ۖ كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ ۖ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَٰكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴿57﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
236 49/2 نجَّيْنَاكُم سلَّمناكم
237 49/2 آلُ فِرْعَوْنَ قَوْمِهِ وفِرْعَوْنَ : لَقَبُ مُلُوكِ مِصْرَ فِي التاريخِ ،والمُرادُ فِرْعَونُ موسَى المَعروف
238 49/2 يَسُومُونَكُمْ يُجَشِّمُونكم ويُذيقونَكُمْ ويُكَلِّفُونكم مع المَشَقَّةِ
239 49/2 سوءُ العَذابِ العَذابُ الشَّديدُ أوْ المُسْتَمِرُّ
240 49/2 يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءكُمْ يُكْثِرون من ذبحهم، والذبح: قطع الحلق، وإزهاق روح المذبوح
241 49/2 يَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُم يُبْقونَ على حَياتِهِنَّ لِلْخِدْمَةِ والإهانة والإذلال
242 49/2 بَلاءٌ اخْتِبَارٌ
243 50/2 فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَصَلْنا لكم البحر، وجعلنا فيه طرقًا يابسةً، فعبرتم
244 50/2 فَأَنجَيْنَاكُمْ فأنقذناكم
245 50/2 وَأَغْرَقْنَا وأهْلَكْنا غَرَقًا 
246 50/2 تَنظُرُونَ تُبصِرون
247 51/2 وَاعَدْنَا وَعَدْنا
248 51/2 مُوسَى رَسولٌ أَرسَلَهُ اللهُ تَعَالَى إِلَى فِرعَونَ وَقَومِهِ
249 51/2 اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ جعلتموه إلَهاً معبوداً
250 51/2 الْعِجْلَ ولد البَقَرَةِ، والمراد العجل الذي صنعتموه بأيديكم وعبدتموه
251 51/2 ظَالِمُونَ جائِرونَ مُتَجاوِزونَ لِلْحَدِّ بِالكُفْرِ وعبادة العجل      
252 52/2 عَفَوْنَا عَنكُمِ  تجاوَزْنا عَنكُمِ 
253 52/2 تَشْكُرُونَ  تَشْكُرونَ للهِ: تَذْكُرونَ نِعْمَتَهُ، وَتَثْنونَ عَلَيْهِ بِهَا
254 53/2 آتَيْنَا أَعْطَيْنا
255 53/2 الْكِتَابَ التَّوْرَاة
256 53/2 وَالْفُرْقَانَ الْفُرْقَانَ: الشَّرْع الفاصِلُ بَينَ الحَلالِ والحَرامِ.   :.
257 53/2 تَهْتَدُونَ تؤمنون
258 54/2 لِقَوْمِهِ القَوْمُ: جَماعَةُ الرِّجالِ والنِّساءِ
259 54/2 ظَلَمْتُمْ ظُلْمُ النَّفْسِ: الإساءَةُ إلَيْها وَتَعْريضُهَا لِلْعِقابِ
260 54/2 بِاتِّخَاذِكُمُ الْعِجْلَ بِجَعْلِهِ إلهاً والمراد بالعجل الذي صنعتموه بأيديكم وعبدتموه
261 54/2 فَتُوبُواْ فاَرْجِعوا عَن المَعاصِي
262 54/2 بَارِئِكُمْ خالِقِكُمْ ومُبدعِكُمْ 
263 54/2 فاقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ فليقتل البريء منكم المجرم
264 54/2 فَتَابَ تَابَ اللهُ عَلَيْكم: وَفَّقَكم لِلتَّوْبَةِ وَغَفَرَ لَكم
265 55/2 لَن نُّؤْمِنَ لن نُذعِن ولن نصدِّق
266 55/2 جَهْرَةً عيانا بالبصر
267 55/2 فَأَخَذَتْكُمُ فأهلكتكم
268 55/2 الصاعِقَةُ نارٌ تَسْقُطُ مِن السماءِ، ويُرادُ بِها العَذابُ المُهْلِكُ
269 55/2 تَنظُرُونَ تُبصِرون
270 56/2 بَعَثْنَاكُم البَعْثُ: الإحْياءُ بَعْدَ المَوْتِ
271 56/2 مَوْتِكُمْ الموت : فقد الحياة ، أي إبانة الروح عن الجسد
272 56/2 تشْكُرُونَ تَشْكُرونَ للهِ: تَذْكُرونَ نِعْمَتَهُ، وَتَثْنونَ عَلَيْهِ بِهَا
273 57/2 ظَلَّلْنَا عَلَيْكُمْ مَدَدْنَا ظِلَّهُ عَلَيْكُمْ
274 57/2 الْغَمَامَ السحاب الأبيض الرقيق
275 57/2 الْمَنَّ صمغ حلو المذاق تفرزه بعض الأشجار
276 57/2 السْلوَى طائِرٌ يُشْبِهُ السُّمَانَ مِن رُتْبَةِ الدَّجاجِيّاتِ مُمْتَلِئٌ
277 57/2 طَيِّبَاتِ الطَيِّباتُ: مَا تَسْتَلِذُّهُ النَّفْسُ
278 57/2 رَزَقْنَاكُمْ أعْطَيْناكُمْ مِن الخَيْرِ والفَضْلِ
279 57/2 مَا ظَلَمُونَا مَا ألْحَقوا بِنا ضَرَراً
السور والأجزاء
الأرشيف