صفحة (10) سورة البقرة من آية 62إلى آية 69
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَىٰ وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿62﴾ وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴿63﴾ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ مِنْ بَعْدِ ذَٰلِكَ ۖ فَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَكُنْتُمْ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴿64﴾ وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ﴿65﴾ فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ ﴿66﴾ وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً ۖ قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا ۖ قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿67﴾ قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَا فَارِضٌ وَلَا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَٰلِكَ ۖ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُونَ ﴿68﴾ قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ ﴿69﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
323 62/2 هَادُواْ دانُوا باليهودِيّة
324 62/2 النَّصَارَى أتباع المسيح عليه السلام، سُمّوا كذلك نسبة إلى الناصِرَة: بلدة في فلسطين يُنْسَب إليها، أو لأنَّهُم نَصَروا المسيح    
325 62/2 وَالصَّابِئِينَ عبدة  الملائكة أو الكواكب  وكل خارج من دين كان عليه إلى آخر غيره ، تسميه العرب : صابئا  
326 62/2 أَجْرُهُمْ جزاءُهم للعمل وعِوَضهم عنه
327 62/2 خَوْفٌ الخَوْفُ: فَزَعٌ لِتَوَقُّعِ مَكْروهٍ
328 62/2 لا يَحْزَنُونَ لا يُصيبُهُم هَمُّ ولا غَمُّ
329 63/2 أَخَذْنَا حصلنا وحزنا
330 63/2 مِيثَاقَكُمْ المِيثاقُ: العَهْدُ المُؤَكَّدُ عليكم بالإيمان بالله وإفراده بالعبادة، وبالعمل بما في التوراة
331 63/2 الطُّورَ الجَبَل، أو: اسمٌ لِجَبَلٍ
332 63/2 مَا آتَيْنَاكُم الكتاب الذي أَعْطَيْناكُمْ
333 63/2 بِقُوَّةٍ بِجدٍّ وعزيمةٍ صادِقَةٍ
334 63/2 اذْكُرُوا ما فيهِ اسْتَحْضِروهُ وتَدَبَّروهُ
335 63/2 تَتَّقُونَ تستمسكون بتقوى الله باتباع أوامره واجتناب نواهيه
336 64/2 تَوَلَّيْتُم أعْرَضْتم
337 64/2 فَضْلُ اللهِ إحْسانُهُ 
338 64/2 وَرَحْمَتُهُ وَتَوْفيقُهُ وتَثْبيتُهُ
339 64/2 الْخَاسِرِينَ الضائِعينَ الهالِكينَ
340 65/2 اعْتَدَواْ جاوزوا ما حُدَّ لهم من ترك الصَّيد وأخذوا الحيتان على جهة الاستحلال
341 65/2 السَّبْتِ أحد أيام الأسبوع ويقوم فيه اليهود بالسُّنَّة الواجبة عليهم
342 65/2 خَاسِئِينَ أذِلاّءَ مُبعَدينَ مُنْزَجِرينَ      
343 66/2 فَجَعَلْنَاهَا فَصَيَّرْنَاهَا
344 66/2 نَكَالاً عُقوبة شديدة
345 66/2 لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا لمن بحضرتها من القرى، يبلغهم خبرها وما حلَّ بها، وعبرة لمن يعمل بعدها مثل تلك الذُّنوب.
346 66/2 وَمَوْعِظَةً ونَصيحة وتذكير بالعواقب
347 66/2 لِّلْمُتَّقِينَ لأَصْحابِ التَّقْوَى بِطاعَةِ اللهِ والبُعْدِ عَنْ مَعْصِيَتِهِ 
348 67/2 يَأْمُرُكُمْ يُكَلِّفكم
349 67/2 تَذْبَحُواْ الذَّبْحُ: قَطْعُ الحَلْقِ، وإزْهاقُ روحِ المَذبوحِ
350 67/2 أَتَتَّخِذُنَا أتجعلنا
351 67/2 هُزُواً موضعًا للسخرية والاستخفاف
352 67/2 أَعُوذُ أَلْجأُ وَأتَحَصَّنُ وأعْتصِمُ وأستجيرُ
353 67/2 الْجَاهِلِينَ الذين لا مَعْرِفَةَ لدَيْهِمْ
354 68/2 ادْعُ لنا ربك اسْأَلْ  إلَهَكَ الْمَعْبودَ
355 68/2 يُبَيِّن يُظْهِرْ ويُوَضِّحْ 
356 68/2 لا فَارِضٌ غير مُسِنَّة، وبقَرَةٌ لا فَارِضٌ ولا بِكْرٌ: مُتَوَسِّطَة في العُمر
357 68/2 بِكْر فَتِيَّة لم تلد، والمراد من الآية أنها ليست كبيرة ولا صغيرة
358 68/2 عَوَانٌ متوسطة العمر بين الصغر والكبر
359 69/2 ما لَوْنُهَا ما عليه جسمُها من صفرة أو غيرها .واللون  هيئة  مثل السواد والبياض ويطلق اللون أحيانا على النوع . 
360 69/2 صَفْرَاء ذاتَ لَوْنٍ أصْفَر
361 69/2 فاقعٌ لَوْنها خالص صافٍ وشديد الصّفرة لا لون فيها سوى لون جلدها
362 69/2 تَسُرُّ الناظرين تُفْرِحُ المُشاهدين
السور والأجزاء
الأرشيف