صفحة (24) سورة البقرة من آية 154 إلى آية 163
وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَٰكِنْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿154﴾ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ﴿155﴾الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ﴿156﴾ أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ﴿157﴾ إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ ﴿158﴾ إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ ۙ أُولَٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ ﴿159﴾ إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَٰئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ﴿160﴾ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ﴿161﴾ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ ﴿162﴾ وَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ ﴿163﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
848 154/2 يُقْتَل في سبيل الله يستشهد
849 154/2 أَحْيَاء ذَوي حَياةٍ خاصة بهم في قبورهم، لا يعلم كيفيتها إلا الله تعالى
850 154/2 لا تَشْعُرُونَ لا تُحِسُّونَ ولا تَعْلَمونَ.
851 155/2 وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ وَلَنَخْتَبِرَنَّكُمْ
852 155/2 الخَوْف انْفِعالٌ يَبْعَثُ الفَزَعَ في النَّفْسِ لِتَوَقُّعِ مَكْروهٍ.
853 155/2 وَالجُوع الألم الناتج عن خلو المَعِدَةِ مِنَ الطَّعامِ
854 155/2 بَشِّرِ الصَّابِرِينَ أوْعِدَهُمْ بِثَوابِ اللهِ .
855 156/2 أَصَابَتْهُم نَزَلَتْ بِهِمْ
856 156/2 مُّصِيبَةٌ مَكْروهٌ يُصيبُ الإنْسانَ
857 156/2 إِنَّا لِلّهِ إنَّا عبيد مملوكون لله، مدبَّرون بأمره ، يفعل بنا ما يشاء 
858 156/2 رَاجِعونَ عائِدونَ بالموت، ثم بالبعث للحساب والجزاء
859 157/2 صَلَوَاتٌ دَعَواتٌ أو ثناءٌ أو مغفرة
860 157/2 وَرَحْمَةٌ وإحْسانٌ وهِدايَةٌ
861 157/2 الْمُهْتَدُونَ المُستجيبون للهِداية ، والهداية بمعنى الرشد للصواب
862 158/2 الصَّفَا بمعنى الصخرة الملساء والمراد  جبيل صغير بالقرب من الكعبة يسعى الحاج بينه وبين المروة
863 158/2 الْمَرْوَةَ هي حصاة صغيرة بيضاء براقة والمراد جبيل صغير بالقرب من الكعبة يسعى الحاج بينه وبين الصفا
864 158/2 شَعائِرُ اللهِ معالم دينه في الحجّ والعمرة
865 158/2 حَجَّ البَيْتَ قَصَدَ بَيْتَ اللهِ الحَرام للزِّيارَةِ والنُّسُكِ وَإِقَامَةِ شَعَائِرِ الحَجِّ
866 158/2 فَلاَ جُنَاحَ فَلا إثْمَ
867 158/2 يَطَّوَّف بهما يسعى بين الصفا والمروة
868 158/2 تَطَوَّعَ خَيْراً قَامَ بالعِبادَةِ طواعية من نفسه مخلصًا بها لله تعالى
869 158/2 شَاكِرٌ اللهُ شاكِرٌ عِبادَهُ: مُجازيهِمْ عَلى أعْمالِهِمْ الصّالِحَةِ                                                  
870 158/2 عَلِيمٌ العَليمُ: العَالِمُ بِالسَّرائِرِ والخَفِيَّاتِ الَّتِي لا يُدْرِكُهَا عِلْمُ المَخْلوقاتِ
871 159/2 يَكْتُمُونَ يخْفون
872 159/2 الْبَيِّنَاتِ الحُجَجِ الواضِحاتِ الدالة على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم وما جاء به
873 159/2 بَيَّنَّاهُ أظْهَرناهُ وَأوْضَحْناهُ
874 159/2 يَلعَنُهُمُ اللَّهُ يطردهم ويبعدهم من رحمته ومن الخير
875 159/2 وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ اللَّعْن: من الخَلْق السَّبّ والدُّعاءِ على الملْعُون
876 160/2 تَابُواْ رَجَعوا عَن المَعاصي
877 160/2 وَأَصْلَحُواْ المراد أصلحوا ما أفسدوه
878 160/2 وَبَيَّنُواْ وَأظْهَروا وَأوْضَحوا ما كتموه
879 160/2 أَتُوبُ عليهم أقْبَلُ توبتهم
880 160/2 الرَّحِيمُ الَّذِي يَرْحَمُ المُؤْمِنينَ فِي الآخِرَةِ، والرَّحِيمُ مِنْ أسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى
881 161/2 كَفَرُوا أنكروا ولَمْ يُؤْمِنُوا
882 161/2 وَمَاتُوا وفارقوا الحياة
883 161/2 لَعْنَةُ اللّهِ سَخَطُهُ وَطَرْدُهُ لِلْمَلْعُونِ مِنْ رَحْمَتِهِ
884 162/2 خَالِدِينَ باقينَ عَلى الدَّوامِ
885 162/2 لا يُخَفِّفُ عَنْهُمُ لا تَقِلُّ شِدَّتُهُ أوْ مُدَّتُهُ
886 162/2 الْعَذَابُ العِقَابُ والتَّنْكِيلُ
887 162/2 وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ لا يُمْهَلُون ولا يُؤخَّرُون عن العذاب لحظة .
888 163/2 وَإِلَـهُكُمْ الإِلَهُ: كُلُّ مَا اتُّخِذَ مَعْبوداً
889 163/2 الرَّحْمنِ مِن الأسْماءِ الخاصَّةِ باللهِ أيْ أنَّ اللهَ شَملَتْ رَحْمَتُهُ المُؤْمِنَ والكافِرَ في الدُّنْيا، والرَّحْمَنُ مِنْ أسْماءِ اللهِ الحُسْنَى
890 163/2 الرَّحِيمِ الَّذِي يَرْحَمُ المُؤْمِنينَ فِي الآخِرَةِ، والرَّحِيمُ مِنْ أسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى
السور والأجزاء
الأرشيف