صفحة (38) سورة البقرة من آية 234 إلى آية 237
وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا ۖ فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنْفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴿234﴾ وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ ۚ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا ۚ وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ ﴿235﴾ لَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ مَا لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً ۚ وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتَاعًا بِالْمَعْرُوفِ ۖ حَقًّا عَلَى الْمُحْسِنِينَ ﴿236﴾ وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ ۚ وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۚ وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴿237﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
1394 234/2 يُتَوَفَّوْنَ تُقبَضُ أرواحهم
1395 234/2 وَيَذَرُونَ ويتركون
1396 234/2 يَتَرَبَّصْنَ يَنْتَظِرْنَ
1397 234/2 فَلاَ جُنَاحَ فَلا إثْمَ
1398 234/2 فيما فعلن في أَنْفُسِهنّ المراد التزَيُّن والتعرض والنكاح
1399 234/2 بِالْمَعْرُوفِ بما يتوافق مع الشَّرْع
1400 234/2 خَبِيرٌ صِفَة للهِ سُبْحَانَهُ وتَعَالَى، والخَبيرُ: المُطَّلِعُ عَلَى حَقيقَةِ الأشْياءِ فَلا تَخْفَى عَلَى اللهِ خافِيَةٌ وَهوَ عَالِمٌ بِالكُلِّياتِ والجُزْئِيَّاتِ
1401 235/2 عَرَّضْتُم لَمَّحْتُمْ ولوّحتم وأشرتم دون تصريح
1402 235/2 خِطْبة النساء طلبهن للتزوج بهن
1403 235/2 أَكْنَنتُمْ أَخْفَيْتُم وأضْمَرتم
1404 235/2 سَتَذْكُرُونَهُنَّ سَتَتَحَدَّثونَ عَنْهُنَّ حَديثَ الخِطْبَةِ
1405 235/2 لا تواعِدُوهُنَ سِرّاً لا تطلبوا منهنَّ أثناء العدة أن يتعهّدن لكم بالزواج منكم بعد انقضاء العدة، أو لا تمارسوا الزنى معهنَّ
1406 235/2 قَوْلاً مَعْروفاً كلاماً يُعْرَفُ حُسْنُه بالعَقْل أو بالشَّرْع
1407 235/2 لا تَعْزِمُوا العزم : القصد والنِّيَّة . عُقْدَة النكاح: توثيقهُ وَإبْرامُه
1408 235/2 حَتَّىَ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ حَتَّىَ تَنقَضِي مُدَّةُ العِدَّةِ
1409 235/2 فَاحْذَرُوهُ فَخافُوهُ
1410 236/2 لَمْ تَمَسُّوهُنُّ المراد ما لم تجامعوهن
1411 236/2 تَفْرِضُواْ تُقَدِّروا
1412 236/2 فَرِيضَةً مَهْرًا مُقَدَّرًا
1413 236/2 وَمَتِّعُوهُنَّ أعطوهن ما يتمتعن به من أموالكم
1414 236/2 الْمُوسِعِ المُوسِر الذي هو في سعة من المال
1415 236/2 قَدَرُهُ قدر إمكانه وطاقته
1416 236/2 الْمُقْتِرِ الفقيرُ المُضَيَّقُ عليه
1417 236/2 مَتَاعاً ما تَسْتَحِقُّه المُطَلَّقة من مال
1418 236/2 الْمُحْسِنِينَ الآتينَ باِلفِعْلِ الحَسَنِ عَلى وَجْهِ الإِتْقانِ وَصُنْعِ الجَميلِ
1419 237/2 يَعْفُونَ يَتَجاوَزْنَ
1420 237/2 بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ في قدرته وتَصَرُّفه وهو الولي أو الزوج
1421 237/2 أَقْرَبُ أَدْنى
1422 237/2 لِلتَّقْوَى التَّقْوَى: الاتِّقَاءُ وجَعلُ وِقايَةٍ مِنْ عَذَابِ اللهِ بِاتِّباعِ أوامِرِهِ واجْتِنابِ نَواهيهِ
1423 237/2 وَلاَ تَنسَوُاْ ولا يغب عن تقديركم
1424 237/2 الْفَضْلَ الإحسان والمعروف والمراد سابق العشرة والمودة والرحمة والمعاملة
السور والأجزاء
الأرشيف