صفحة (56) سورة آل عمران من آية 46 إلى آية 52
وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ﴿46﴾ قَالَتْ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ۖ قَالَ كَذَٰلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ إِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴿47﴾ وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ ﴿48﴾ وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ ۖ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴿49﴾ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ ۚ وَجِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ ﴿50﴾ إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ ۗ هَٰذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ ﴿51﴾ فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ﴿52﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
2007 46/3 الْمَهْدِ الفِراشُ الذي يُهَيَّأ للطِّفْل، في المَهْدِ: المُرادُ في سِنِّ الطُّفولَةِ المُبَكِّرَةِ
2008 46/3 وَكَهْلاً كَهْلاً: من جاوَز الثلاثين إلى نحو الخمسين، والمراد في حال كهولته وكبره بما أوحاه الله إليه.
2009 47/3 لم يَمْسَسْنِي بَشَرٌ أيْ أنّني لست ذات زوجٍ ولستُ بَغِيّاً
2010 47/3 قَضَى أَمْراً أراد حدوث أمر أو ايجاد شيء
2011 47/3 يَقُولُ له كُن فَيَكُونُ يأْمُر بأن يكون ما يشاء فيكون ما يشاء عن أمره كلمح البصر أو هو أقرب
2012 48/3 الْكِتَابَ الكتابة والخط
2013 48/3 وَالْحِكْمَةَ  الفِقه، أو حُسْنُ التَّصَرُّفِ والصَّوابُ في القَوْلِ والفِعْلِ
2014 48/3 وَالتَّوْرَاةَ  كِتابُ اللهِ المُنَزَّلُ عَلَى موسَى عَلَيْهِ السَّلامُ
2015 48/3 وَالإِنجِيلَ كِتابُ اللهِ المُنَزَّلُ عَلَى عيسَى ابْنِ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلامُ
2016 49/3 وَرَسُولاً ويجعله رسولاً، والرَّسولُ: حامِلُ الرِّسالَةِ الإلَهِيَّةِ ، والرَّسولُ هُنا هُو عيسَى عَليْه السَّلام
2017 49/3 جِئْتُكُم أتَيْتُكُم
2018 49/3 بِآيَةٍ بِعَلامَةٍ ومُعْجِزَةٍ ودَليلٍ
2019 49/3 أَخْلُقُ لكم أصنع لكم أو أصور لكم
2020 49/3 الطِّينِ التُّرابُ المُخْتَلِطُ بِالماءِ
2021 49/3 كَهَيْئَةِ على شَكْل أو صُورَة
2022 49/3 وَأُبْرِئُ وأشْفي
2023 49/3 الأكْمَهَ مَنْ وُلِدَ أعْمَى ، أو من فقد بصره
2024 49/3 والأَبْرَصَ المصاب مرض البَرَص، وهو بقع أو بياض مشوب بحمرة يكون في الجلد  
2025 49/3 وَأُحْيِـي الْمَوْتَى أهَبُهُمْ الحَياةَ
2026 49/3 وما تَدَّخِرُونَ ما تخبئونه للأكل فيما بعد
2027 50/3 وَمُصَدِّقاً مُصَدِّقاً لِلأمْرِ: مُؤَكِّداً لِصِدْقِهِ
2028 50/3 وَلِأُحِلَّ لكم ولأُبيحُ لكم
2029 50/3 حُرِّمَ جُعِلَ حَراماً أي ممنوعاً شرعاً
2030 50/3 فاتَّقُوا اللّهَ اجْعَلوا لَكُمْ وِقايَةً مِنْ عَذابِ اللهِ بِامْتِثالِ أوامِرِهِ، واجْتِنابِ نواهيهِ
2031 50/3 وَأَطِيعُونِ اسْتَجيبُوا لِدَعْوَتي
2032 51/3 فَاعْبُدُوهُ فَانْقادوا له بالطاعة
2033 51/3 صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ طَريقٌ مُستوٍ لا عِوَج فيهِ            
2034 52/3 أَحَسَّ وجد أو شعر وعلم
2035 52/3 أَنصَارِي أعواني
2036 52/3 الْحَوَارِيُّونَ أنْصارُ وأصفياء عيسى عَلَيْهِ السَّلامُ وخَواصُّهُ المُخْلِصونَ
2037 52/3 أنصار الله جنوده
السور والأجزاء
الأرشيف