صفحة (55) سورة آل عمران من آية 38 إلى آية 45
هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ ۖ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً ۖ إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ ﴿38﴾ فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَىٰ مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ ﴿39﴾ قَالَ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ ۖ قَالَ كَذَٰلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ ﴿40﴾ قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً ۖ قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزًا ۗ وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ ﴿41﴾ وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَىٰ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ ﴿42﴾ يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ ﴿43﴾ ذَٰلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ ۚ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ ﴿44﴾ إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿45﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
1972 38/3 هُنَالِكَ في ذلك المكان وعندما رأى زكريا ما أكرم الله به مريم مِن رزقه وفضله
1973 38/3 دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ سَأَلَ الله وتوجه إليه
1974 38/3 هَبْ لِي امنحني وأعطني
1975 38/3 مِن لَّدُنكَ مِنْ عِنْدِكَ
1976 38/3 ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً: ذُرِّيَّةً صالِحَةً أو ولد صالح
1977 38/3 سَميعُ الدُّعاءِ يَسْمَعُ الدُّعاءَ ويَسْتَجيبُ لَهُ
1978 39/3 قَائِمٌ يُصَلِّي واقف بين يدي الله يُؤَدِّي الصَّلاةَ
1979 39/3 يُبَشِّرُكَ يُخْبِرُكَ بِخَبَرٍ يسرُّك
1980 39/3 بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ المقصود به عيسى ابن مريم عليه السلام خلق بكلمة كن بلا أب
1981 39/3 وَسَيِّداً سَيِّدًّا: يسود قومه في الدّينِ والعَقْلِ والخُلُقِ والعلم
1982 39/3 وَحَصُوراً  مانعًا نفسه من النساء والشهوات مع القدرة على إتيانهن تعففا وزهدا
1983 40/3 غُلاَمٌ ولدٌ
1984 40/3 بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ  أصبَحْتُ شَيْخاً
1985 40/3 وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ زَوْجَتي عَقيم لا تَلِدُ
1986 41/3 آيَةً علامةً أستدلُّ بها
1987 41/3 رَمْزاً الإيماء والغمَز، والإشارة بالشَّفتين أو العينين أو الحاجبين أو الرَّأس أو أي شيء كان دون إصدار صوت
1988 41/3 وَسَبِّحْ أي صل و تَسبيحُ اللهِ: تَقْديسُهُ وتَنْزيهُهُ عَنْ كُلِّ مَا لا يَليقُ بِهِ، وذِكْرُهُ
1989 41/3 بِالْعَشِيِّ الْعَشِيِّ: آخر النهار وهو الوقت من زوال الشمس إلى المغرب
1990 41/3 وَالإِبْكَارِ الإِبْكَارُ: أوَّلُ النَّهارِ من طُلوعِ الفجر إلى الضحى
1991 42/3 اصْطَفَاكِ اخْتارَكِ واجتباك
1992 42/3 وَطَهَّرَكِ بَرَّأكِ ونَزَّهَكِ من العُيُوبِ والآثامِ
1993 43/3 اقْنُتي لِرَبِّك  اخْضَعِي له وأخلصي العبادة وأديمي الطاعة
1994 43/3 واسْجُدِي وَارْكَعِي أي صَلّي والمراد  الخشوع لله، والخضوع له بالطاعة والعُبُودية
1995 44/3 أَنبَاء جمع نبأ، وهو الخبر ذو الشأن
1996 44/3 الْغَيْبِ مَا خَفِيَ واسْتَتَرَ وَلَمْ يَسْتَطِعِ النَّاسُ إدْراكَهُ بِحَواسِّهِمْ
1997 44/3 نُوحِيهِ نُنَـزِّله إليك أو نُبَلِّغُه بواسطة الوحي  
1998 44/3 لَدَيْهِمْ عِنْدهم
1999 44/3 يُلْقُون أَقْلاَمَهُمْ يطرحون أو يضعون سهامهم أوأقلامهم التي يَكْتُبون بها للاقتراع
2000 44/3 يَكْفُلُ يَعُولها أو يضمها وينفق عليها ويقوم بمصالحها وشؤونها
2001 44/3 يَخْتَصِمُونَ يَتَنازَعونَ ويَتَجادَلونَ في كفالة مريم أيُّهم أحق بها وأولى
2002 45/3 يُبَشِّرُكِ يُخْبِرُكِ بِخَبَرٍ يسرّكِ
2003 45/3 بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ كَلِمَةٍ من الله: بقول ' كنْ' من الله، فكان عيسى عَلَيْهِ السَّلامُ
2004 45/3 الْمَسِيحُ لقبُ عيسَى عَلَيْهِ السَّلامُ
2005 45/3 وَجِيهاً ذا جاهٍ وقدْرٍ وشَرَفٍ ومَنْزِلة
2006 45/3 الْمُقَرَّبِينَ ذوي القُرْبِ والمَكَانة عند الله
السور والأجزاء