صفحة (52) سورة آل عمران من آية 16 إلى آية 22
الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴿16﴾ الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنْفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ ﴿17﴾شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿18﴾ إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴿19﴾ فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ ۗ وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ ءَأَسْلَمْتُمْ ۚ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا ۖ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ ۗ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ ﴿20﴾ إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿21﴾أُولَٰئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ ﴿22﴾

م رقم الآية الكلمة شرح معنى الكلمة
1862 16/3 آمَنَّا صدّقنا وأذعنّا
1863 16/3 فَاغْفِرْ فَاستُرْ واعْفُ
1864 16/3 وَقِنَا واصرف عنّا
1865 17/3 الصَّابِرِينَ الذين يتَجَلَّدُونَ ولا يَجْزَعون
1866 17/3 الصَّادِقِينَ المُتَّصفين بالصِّدق، والصِّدْقُ: مُطابَقَةُ الكَلامِ للواقِعِ
1867 17/3 وَالْقَانِتِينَ الخاضِعين المُطِيعين لله تعالى
1868 17/3 وَالْمُنفِقِينَ والباذلين للمالِ ونحوه
1869 17/3 المُسْتَغْفِرين طالبي السَّتْر والعَفْو
1870 17/3 بِالأَسْحَارِ في أواخر الليل قُبَيْلَ الفجر
1871 18/3 شَهِد اللهُ بيَّنَ وأوضح لِخَلْقِهِ بالدلائِلِ والآياتِ
1872 18/3 وَأُوْلُواْ وَأصْحابُ
1873 18/3 قائماً بالقِسط مراعياً للعدل
1874 19/3 اخْتَلَفَ الاخْتِلاَفُ: ضِدُّ الاتِّفَاق أي  لم يكونوا على اتفاق
1875 19/3 جَاءَهُمُ تَحَقَّقَ وحَصَلَ لَهُمْ
1876 19/3 الْعِلْمُ المراد الحجة عليهم بإرسال الرسل وإنزال الكتب
1877 19/3 بَغْياً حسدا وطلبا للرياسة
1878 19/3 الحِسَابُ  المُحاسَبَةُ، وهيَ إحْصاءُ الأعْمالِ مِنْ أجْلِ المُجازاةِ عَلَيْهَا
1879 20/3 حَآجُّوكَ المُحاجَجَةُ: المُجادَلةُ مَعَ الإتْيان بالحُجَّةِ والبُرهانِ
1880 20/3 أَسْلَمْتُ  أخلصت عبادتي وأطعته وانقدت له
1881 20/3 وَجْهِيَ نفسي أو ذاتي
1882 20/3 اتَّبَعَنِ اقْتَدى بي وأطاعَني
1883 20/3 وَالأُمِّيِّينَ الأميين : من لا يقرأون ولا يكتبون، والمراد: مشركي العرب
1884 20/3 ءَأَسْلَمْتُمْ أَدَخَلْتُمْ في الإِسلامِ ؟
1885 20/3 اهْتَدَواْ قبلوا الهداية واستجابوا للإرشاد
1886 20/3 تَوَلَّوْاْ أَعْرَضُوا
1887 20/3 الْبَلاَغُ التَبْليغُ والْإِيصَالُ
1888 20/3 بِالْعِبَادِ بالمخلوقاتِ
1889 21/3 بِغَيْرِ حَقٍّ ظلمًا واعتداءً وبِدونِ سَبَبٍ مُسَوّغٍ
1890 21/3 يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ يحثون على العَدْل
1891 21/3 فَبَشِّرْهُم بَشِّرْهُمْ: أخْبِرْهُمْ بِخَبَرٍ سَيِّءٍ ، واستعمل هنا التبشير على سبيل التهكم
1892 21/3 بِعَذَابٍ أَلِيمٍ بِعِقابٍ موجع شَديد الإيلامِ                     
1893 22/3 حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ  بَطَلَتْ ولم تُحَقِّق ثمرَتَها
1894 22/3 نَّاصِرِينَ معينين ينقذونهم من عذاب الله
السور والأجزاء
الأرشيف